الإسناد الرقمي

> علم > الإسناد والدعم الإداري


​من خلال خبرتنا مع القطاعات الحكومية في مسيرة التحول إلى الحكومة الإلكترونية، وجدنا أن منشآت هذه القطاعات تحتاج في تحقيق هذا التحول إلى نطاق خدمات يتجاوز نطاق الخدمات التقنية الأساسية، إذ توجد صعوبات عديدة في البيئة التشغيلية والتي يجب التغلب عليها تمهيداً للتحول الإلكتروني.

نسعى عبر الإسناد الرقمي إلى تعزيز الميزة التنافسية لنا في مجال التشغيل وتقديم الخدمة في مجالات الاختصاص؛ وذلك من خلال الإدارة والتشغيل الكلي للخدمات، أو الدعم الجزئي لها في مجالات محددة، والتدرج بها نحو التصور الرقمي.


نقدّم حلولنا في مجالات 

  • القوى الميدانية
  • مقابلة الجمهور
  • دعم الأعمال
  • الدعم بالتقنيات الحديثة