> علم > عن عِلم > المركز الإعلامى > الأخبار > تحالف وطني يُطْلق كياناً متميزاً لخدمات الحوسبة السحابية

تحالف وطني يُطْلق كياناً متميزاً لخدمات الحوسبة السحابية

25/09/2014

​أعلنت شركة "علم" وشركة الاتصالات السعودية عن قيام تحالف بينهما تحت رعاية مركز المعلومات الوطني كتحالف إستراتيجي لتقديم خدمات الحوسبة السحابية، للمشتركين من الجهات الحكومية وقطاع الأعمال وحتى الأفراد.
 
ويأتي هذا التحالف الإستراتيجي والذي أطلق عليه اسم الشركة السعودية للحوسبة السحابية لتطوير وتشغيل البنية التحتية للحوسبة السحابية، كإحدى الدعائم التي تؤكد الانسجام التام بين القطاع الحكومي والخاص لتحقيق أهداف خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 التي تبنتها حكومة خادم الحرمين الشريفين؛ حيث يُمكن ذلك التحالف من توفير حلول وطنية اعتماداً على أفضل الممارسات العالمية للجودة، لتقديم خدمات ذكية جديدة، وتطبيقات البيانات الكبيرة للمشتركين من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، وحتى الأفراد، لتمكين الاقتصاد المعرفي والمجتمع المعلوماتي.
 
وحضر تدشين هذا التحالف كلٍ من د. طارق بن عبدالله الشدي مدير عام مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية، ود. عبدالرحمن بن سعد الجضعي الرئيس التنفيذي لشركة عِلم، ود. خالد بن حسين البياري الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية، كما حضر الحفل د. عبدالرحمن بن سليمان العريني المدير العام لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر"، وكل من م. بسام بن محمد الوريث، وم. بلال بن محمد حسين، مستشاري وزير الاقتصاد والتخطيط.
 
وأكد الشدي عن سعادته بإطلاق هذا التحالف الذي يعكس رؤية المركز في استثمار الخبرات والكفاءات الوطنية ودعم التكامل الفني بين قطاعات الدولة، مضيفا "نشهد اليوم انطلاق خارطة طريق ترسم ملامح مستقبل تقني واعد، وجيل جديد من خدمات الحوسبة السحابية، المقدمة من الشركة السعودية للحوسبة السحابية والتي ستتحمل مسؤوليتها في تحقيق أعلى درجات الأمن الرقمي من خلال تبني أفضل أنظمة الحماية والمخاطر في مختلف أجزاء البنية التحتية للحوسبة السحابية وتحسينها ومراقبتها على مدار الساعة، إضافة لخصوصية البيانات للمشتركين المستضافين وضمان تطبيق أعلى المعايير لتحقيق ذلك، مستندة على الخبرات التي يمتلكها التحالف الإستراتيجي، معرباً في الوقت نفسه عن اعتزازه بتلك الشراكة مع شركة عِلم والاتصالات السعودية اللتين تمثلان نموذجاً وطنياً لمفهوم الشراكة الإستراتيجية.
 
من جهة أخرى عبّر د. عبدالرحمن الجضعي عن فخر "عِلم" بتواجدها ضمن هذا التحالف الإستراتيجي الذي نشأ قوياً، ليعبر عن الدور الذي يمكن أن يلعبه القطاع الخاص في دعم رؤية المملكة 2030، مضيفاً أن "عِلم" تتمتع بعلاقات متينة ومميزة مع مختلف القطاعات الحكومية، مما يزيد من فرص المشروعات التي يمكن أن تسند إلى الشركة السعودية السحابية، موكداً على أن الفرص الاستثمارية الكبيرة في قطاع خدمات البنى التحتية السحابية ضمن تلك المشروعات الكبرى والتي تنفذها "عِلم".
إلى ذلك أعرب د. خالد بن حسين البياري عن شكره وتقديره، لاختيار الاتصالات السعودية لتكون ضمن أهم تحالف في الشرق الأوسط لتقديم خدمات الحوسبة السحابية، وهو تأكيد على ما تتمتع به الاتصالات من خبرة طويلة متواجدة في إدارة الحسابات وتجارب المشتركين، خاصة المؤسسات الحكومية وقطاع الأعمال، مؤكداً أن تلك الخبرة سيستفيد منها الكيان الجديد عبر تقديم باقات متنوعة من الخدمات السحابية وتحديث وتطوير البنية التحتية السحابية.