​الابتكار

 
إننا في «عِلم» نهتمّ بالتطوّر المستمر وتحقيق الريادة في تقديم خدمات الأعمال الإلكترونية الآمنة؛ لذا فإننا نؤمن بأنّ العلم لا يتوقف، وأنّه يجب علينا أن نكون متجددين يومًا بعد يوم، ونسعى مع مجتمعنا لشراكات من أجل البحوث والابتكارات، وتحويلها إلى واقع مؤسس بكفاءات وطنية تبني مجتمعًا معرفيًا يواكب العالم عبر حلول إبداعية حديثة لنكون المنصة الرقمية المفضّلة التي توفّر تجربةً متكاملة لإسعاد العميل. 

استراتيجيتنا لتشجيع الابتكار

نضع في «عِلم» نصب أعيننا أن ننافس أفضل شركات التكنولوجيا المبتكرة في جميع أبعاد استراتيجيات الابتكار من خلال تطبيق أفضل الممارسات الاستراتيجية العالمية في الابتكار. 
ولأننا ندرك أنّ مفاهيم النمو والاستدامة والبحث والابتكار لابد أن تكون مفعّلةً داخل «عِلم» ويؤمن بها المنتسبون لها بالتوازي مع الشراكات والبرامج المجتمعية؛ فقد وجّهنا برامجنا في تشجيع الابتكار نحو فئتين رئيسيتين هما: 
  • موظفو «عِلم»
  • المجتمع والجامعات
وذلك من خلال الآتي: 

البرامج الداخلية لموظفي «عِلم»: 


- يوم البحث والابتكار: 
نحتفل سنويًا بيوم البحث والابتكار ونستعرض فيه إنجازاتنا في هذا المجال، ونعرض آخر التقنيات التي نستخدمها، ونطرح المنافسات لتعزيز روح البحث والابتكار في موظفي «عِلم». 

- منتدى الإبداع: 
نوفر من خلال هذا المنتدى بيئة تواصلية بين موظفي «عِلم»؛ تعزز روح الإبداع والابتكار، والتفكير بشكلٍ مختلف حتى في طريقة تفعيل هذا المنتدى. 

- رواد «عِلم»: 
نؤمن بأنّ كفاءاتنا لديها كل الإمكانيات ليبدؤوا مشاريعهم الخاصة؛ لذا نقدم لهم الدعم في مشاريعهم عبر منافسة بين رواد الأعمال في «عِلم» لاختيار أفضل المشاريع الناشئة، ونوفّر لهم دورات متخصصة لتطوير أعمالهم وتنميتها، وتمويلها ماليًا. 

- إدارة الإبداع وبنك الأفكار: 
إننا في «عِلم» نعتبر كل مشكلةٍ تحديًا لإبداعنا، ومحفزًا لابتكاراتنا، ولا نلجأ إلى حلول خارجية؛ بل نعمل عليها بأنفسنا وخبرات كفاءاتنا ومعرفتنا العميقة بمجتمعنا؛ لذا أنشأنا إدارة للإبداع وبنكًا للأفكار لتشجيع المبدعين ليقدموا أفكارهم ويحققوها، ولا نكتفي بذلك فقط، بل نكافئهم على إبداعاتهم وابتكاراتهم. 
وليحقق بنك الأفكار رؤيته بشكلٍ كامل؛ فإننا نعمل على إطلاقه بشكلٍ أوسع للمجتمع ليكون متاحًا لأي مبتكر. 


البرامج والشراكات مع المجتمع والجامعات: 

نسعى إلى بناء شراكات مع مراكز البحوث، وإبرام اتفاقيات مع الجامعات لتعزيز التعاون مع الطلاب والطالبات وإتاحة الفرص لهم ليحققوا طموحاتهم ويطوروا بحوثهم وابتكاراتهم ونشر ثقافة الابتكار في الجامعات بقيادة «عِلم». 
ولهذا أطلقنا برنامج "حُلم" لطلاب وطالبات المملكة العربية السعودية لتدريبهم على تجاوز التحديات التي نطرحها عليهم، وتوظيف المتميزين منهم في بيئة ابتكارية مشجعة، وإقامة مشاريع بحثية مع الجامعات، ودعم أفكار الطلاب وابتكاراتهم عبر الاستثمار فيها وتحويلها إلى واقع. 
ونقدّم من خلال برنامج "حُلم" عددًا من البرامج الفرعية لطلاب وطالبات الجامعات تشمل الآتي: 
-  I. T Bootcamps 
يُعنى هذا البرنامج بحل تحديات قطاع الأعمال والتقنية المتعلقة باستراتيجياتنا الجديدة في «عِلم» وإيجاد مخرجات ابتكارية تقدّم الإضافة للسوق. 
- حاضنات الأفكار: 
يدعم هذا البرنامج الأفكار الأكاديمية وطرق تحويلها إلى خدمات ومنتجات واقعية عبر تقديم الخدمات المالية والاستشارية لها. 
- مركز الابتكار: 
يوفر هذا البرنامج بيئة جاذبة للكفاءات الأكاديمية تشتمل على كل الخدمات والمختبرات التي تجعله مكانًا خصبًا لبحوث إنترنت الأشياء والروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد والواقع المعزز والواقع الافتراضي والدرونز، كما أن مركز الابتكار مهيأ بشكلٍ كامل لزيارات الطلاب. 
- هاكاثون: 
نقيم سنويًا مسابقة "هاكاثون علم" لتقديم منافسات احترافية تشجّع الابتكار وتعزز من كفاءة طلاب وطالبات جامعات المملكة في تخصصات الحاسب الآلي وتزيد من خبراتهم وتبرز مهاراتهم، ونحفز روح الابتكار لديهم من خلال طرح مشاكل تقنية وندعو المشاركين لحلّها. 
- برنامج اتفاقية الأبحاث المشتركة: 
نقدّم في «عِلم» من خلال هذا البرنامج التمويل المالي للجامعات للعديد من الأبحاث، وتشمل هذه الأبحاث دراسة المشاكل والتحديات والفرص للأفكار الجديدة والمتخصصة بالتقنية. 
- التدريب التعاوني: 
ندرب من خلال هذا البرنامج الطلاب والطالبات في التخصصات المتعلقة بقطاع الأعمال والتقنية لدينا في إدارة الإبداع، ويتطلّب ذلك منهم تقديم حلول لتحديات نقدمها لهم قبل دخولهم برنامج التدريب، ثم بعد قبولهم يعملون على تحديات حقيقية تواجه «عِلم»؛ ليشعروا بقيمة التدريب والإضافة التي سيقدمونها لأنفسهم ومجتمعهم. 
​​​