18/05/1440 عِلم توقع مذكرة تفاهم مع برنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية في الجبيل

 

 

في خطوة تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك في مجال التحول الرقمي للخدمات الصحية، وقّعت شركة عِلم الرائدة في ابتكار الحلول الرقمية مذكرة تفاهم مع برنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية في الجبيل RCHSP.

وقّع الاتفاقية في مقر المستشفى في الجبيل، كل من نائب الرئيس لقطاعات الأعمال في شركة عِلم ناصر بن زيد المشاري، ومدير برنامج الخدمات الصحية للهيئة محمد بن سند الشمري.
وقد تمّ خلال توقيع الاتفاقية الإعلان عن تدشين مشروع الربط الإلكتروني بين منصة إفادة ونظام وتين الطبي، (الملف الصحي الإلكتروني) ويهدف المشروع إلى نقل نتائج الفحوصات الطبية الخاصة بطلبات رخص السير وإصدار الإقامات بشكل إلكتروني متكامل من نظام وتين الطبي إلى منصة إفادة مما يسهم في تحسين جودة الخدمات المقدّمة ويرفع مستوى رضا المستفيدين ويقلّل الأخطاء البشرية المحتملة أثناء إدخال نتائج الفحوصات الطبية إلى نظام إفادة، كما يساهم تنفيذ مشروع الربط الإلكتروني في توفير بيانات دقيقة عن عدد الفحوصات الطبية المنجزة وقياس الزمن المستغرق لإصدار نتائج الفحوص الطبية وفق مؤشرات أداء واضحة.

وأكّد ماجد بن سعد العريفي المتحدث الرسمي ونائب الرئيس التنفيذي لقطاع التسويق في شركة عِلم بأن الغرض من هذه الاتفاقية هو تعزيز التعاون بين الطرفين لتطوير وتنفيذ الأعمال المشتركة واستثمار نقاط القوة لدى كل طرف بما يحقق الفائدة المطلوبة للمستفيدين، مضيفًا بأن هذه الاتفاقية هي واحدة من توجهات شركة عِلم نحو التوسع في تقديم الحلول الرقمية الصحية للأسواق المحلية والدولية.

من جهته أوضح مدير برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية في الجبيل محمد بن سند الشمري بأن توقيع الاتفاقية يندرج في إطار اهتمام الهيئة بتطوير الخدمات الصحية في الجبيل الصناعية، والارتقاء بمستوى الرعاية الصحية المقدّمة، متمنيًا أن يسهم هذا التعاون في رفع مستويات الرضا لدى مستفيدي البرنامج.

وأفاد بندر بن سند العنزي مدير إدارة تقنية المعلومات بالبرنامج بأن تنفيذ مشروع الربط الإلكتروني لنقل نتائج الفحوصات الطبية للمستفيدين يحقّق لبرنامج الخدمات الصحية الأولوية في تقديم الخدمات الصحية عن طريق الربط الإلكتروني مع منصة إفادة المرتبطة مباشرةً بأنظمة وزارة الداخلية (المرور والجوازات)، ويعد هذا المشروع إحدى خطوات البرنامج نحو التحول الرقمي للملفات الصحية الإلكترونية في المستشفى وكافة مراكز طب الأسرة في مدينة الجبيل الصناعية.

الجدير بالذكر أن عِلم تقدّم خدماتها الرقمية بمعايير عالية الجودة وبمفهوم المنصات متعددة القنوات، وذلك ضمن مستويات احترافية تحقّق تطلعات العملاء، مع المساهمة في بناء الخبرات الوطنية، وتوطين تقنية المعلومات، سعيًا لبناء مجتمع معرفي يواكب الإيقاع المتسارع للعصر الرقمي. فيما يركز برنامج الخدمات الصحية في الهيئة الملكية على تقديم خدمات صحية متكاملة تصب اهتمامها على خدمة المرضى وتقديم الرعاية الصحية المثلى لهم، كما تعمل على تطوير خدمات الرعاية الصحية لمجتمع الجبيل الصناعية والمناطق المحيطة بها.