11/05/1438 برعاية «علم».. معهد التربية الفكرية للبنين يحتفي باليوم العالمي للإعاقة

 


احتفى معهد التربية الفكرية للبنين غرب الرياض مؤخراً، باليوم العالمي للإعاقة برعاية «علم».
واشتملت الفعاليات التي نظمها المعهد على عدد من الأناشيد التركيبية والوطنية ومحطات رياضية وترفيهية، إلى جانب إطلاق شعار المهرجان وإقامة معرضاً فنياً.
وخلال الحفل تم تكريم شركة «علم» لرعايتها هذا الحدث والتي تتزامن مع اليوم العالمي للإعاقة، وتبادر «علم» دوماً بدعم هذه المناسبات لما توليه من أهمية بالغة لتفعيل دور المسؤولية الاجتماعية، ومشاركة الفئة الغالية من ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل مستمر.
وجاء الحفل تحت شعار “بلوغ أهداف التنمية المستدامة من أجل المستقبل الذي نريد”، برعاية المدير العام للتعليم بالرياض، الدكتور عبدالله المانع، وحضور مدير عام التربية الخاصة بوزارة التعليم، وعدد من القيادات التعليمية والتربوية.
واستمع الجميع للكلمات الترحيبية والقصائد الوطنية، التي ألقاها عدد من طلاب المعهد من ذوي الاحتياجات الخاصة؛ وشاهد عرضًا رياضيًا لذوي الإعاقة الحركية؛ بالإضافة إلى درس نموذجي، وبعض الفقرات الترفيهية، وافتتاح معرض التربية الفنية بالمعهد.
وعلى السياق نفسه ثمنت «علم» دور معهد التربية الفكرية للبنين وتفاعلهم في إقامات هذه المناسبات التي من شأنها تكريس قيمة الدور المجتمعي بين الجميع، معربة عن شكرها للمعهد في تعزيز الشراكة بين الجانبين، وإتاحة الفرصة لرعاية هذا الحدث العالمي.
وقال قائد المعهد، أسامة التريكي: إن المعهد دأب على الاحتفاء باليوم العالمي للإعاقة، الذي يصادف يوم 3 ديسمبر من كل عام؛ مبينًا أنه يوم عالمي خُصّص من الأمم المتحدة منذ عام 1992م، لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، ومستمر حتى الآن.
الجدير بالذكر أن «عِلمـ» تعد شركة سعودية مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وتديرها كفاءات وطنية متميزة، حازت الشركة على ثقة العديد من الجهات الحكومية والخاصة، وتعدّ من الشركات الرائدة التي تربطها علاقات متميزة بمختلف القطاعات الحكومية في المملكة، عبر تقديم عدد من الخدمات والحلول التي تتضمن: الخدمات والمنتجات الإلكترونية، والحلول التدريبية والاستشارية، وحلول تقنية المعلومات، مع الإسهام في بناء الخبرات الوطنية، وتوطين تقنية المعلومات.