26/10/1436 شركة علم تختتم فعاليات التدريب التعاوني

 

12.jpg

اختتمت الأسبوع الماضي شركة علم فعاليات برنامج التدريب التعاوني بعد سبعة اشهر من رعايتها لهذا الحدث، ضمن برامجها في دعم المسؤولية الاجتماعية، وتسعى من خلالها لتقديم العديد من المبادرات خلال السنوات الماضية وصنع قصص نجاح متميزة لشباب مهتمين بالجانب التقني، ويعد برنامج التدريب التعاوني متخصص في دعم الأجيال الصاعدة والمهتمين بالتكنولوجيا والطلاب الذين ما زالوا على مقاعد الدراسة في الكليات التقنية في الجامعات والكليات في تنفيذ مشاريعهم وتدريبهم في بيئة حقيقية لإطلاق طاقاتهم على الابتكار والإبداع.

 

واكد المهندس طارق بن عبدالعزيز الغنيم مدير ادارة الإبداع وتطوير الاعمال بشركة "علم" أن مبادرات برنامج حلم تشمل توعية الطلاب والطالبات وتثقيفهم، كما تشمل على التدريب ودعم المشاريع، مشيراً إلى أن شركة علم تسير على خطة عمل حقيقة تستهدف طلاب وطالبات السنوات المتقدمة في كليات وأقسام الحاسب وتقنية المعلومات بالمملكة، والتي منها قسم هندسة الحاسب الآلي، وعلوم الحاسب، وهندسة البرمجيات، ونظم المعلومات، وتقنية المعلومات، والبرمجة وقواعد البيانات، والشبكات وأمن المعلومات، والتجارة الالكترونية.

واضاف إلى ان 400 شخص سعى إلى المشاركة في التدريب التعاوني وقد تم مقابلة 80 شخص وقبول 6 اشخاص من عدة جامعات وهي جامعة الملك سعود وجامعة الملك فهد وجامعة الامير سلطان الاهلية، مفيدا ان التخصصات المعنية بالمشاركة في التدريب التعاوني تركزت على اقسام نظم المعلومات الادارية
والتسويق وعلوم الحاسب.

 321.jpg
 وافصح م.الغنيم أن ابرز المشاريع التي تم العمل عليها هي الموقع الالكتروني لبرنامج حلم، وتطبيق أماكن لحجز الاستراحات والشاليهات وهو متاح حالياً بمتجر البرامج، ونظام توصيات التوظيف.

 

واكد مدير ادارة الإبداع وتطوير الاعمال بشركة "علم" إلى أن فرص التدريب التعاوني لا زالت متاحة، وسيتم فتح استقبال طلبات التدريب في شهر اكتوبر القادم، مبينا إلى أن التخصصات المتاحة ستكون في التسويق ونظم المعلومات الادارية، وتخصصات تقنية المعلومات المختلفة.

 

واوضح م.الغنيم ان برنامج التدريب التعاوني اعتمد اسلوب عالمي في التدريب، وتم تطبيقه لتعليم الطلاب وتدربيهم على عدة جوانب تقنية، تتميز بالتركيز على الجانب العملي كثيراً, وإيصال المعلومة فيها مبني على تطبيق المفاهيم التي تعلمها الطالب ببناء مشروع فعلي.

 

وعلى السياق نفسه اكدت "علم" أنها حولت شغفها بالتكنولوجيا إلى برامج عديدة على أرض الواقع، أطلقتها من أجل المشاركة الفعالة للمسؤولية الاجتماعية، ويعد التدريب التعاوني أحد أبرز برامج الشركة الاجتماعية والموجه لطلاب وطالبات كليات علوم الحاسب والمعلومات.

 

وأفادت "علم" أن البرنامج سيتيح اكتساب خبرات تقنية متنوعة، لا سيما وأن المحيط العلمي الناقل للمعرفة الذي يوفره البرنامج يعد فرصة كبيرة للموهوبين لرسم مستقبلهم وتحقيق طموحاتهم عبر خلفية عملية سيكتسبونها عملياً من خلال صقل تجاربهم في بيئة عمل واقعية يقدمها هذا البرنامج.

 

221.jpg
وتتطلع شركة علم إلى أن تساهم برامج المسؤولية الاجتماعية في إحداث تغيير جذري في قطاع الأعمال الالكترونية من جهة سد احتياجات سوق العمل من الخريجين السعوديين المؤهلين في هذا القطاع الذي يتوقع أن يوفر آلاف الفرص الوظيفية خلال السنوات القادمة.

 

وأشارت الى أن الابتكار والابداع هو مفتاح النجاح في تسهيل الأمور الحياتية، ولأن الكثير من المنظمات لديها أنظمة معقدة ، هنا يأتي دور الإبداع في توظيف التكنولوجيا الذكية لتبسيط تلك الأنظمة، ورفع مستويات الجودة و السرعة، مما ينتج عائدات أكثر وخدمات أفضل، موضحة أن ما تقدمه "علم" من دعم وتشجيع المواهب الوطنية من ذوي القدرات والمهارات القادرين على الاختراع والابتكار بهدف إعداد كوادر وطنية بخبرات عالية من منطلق سعيها الدائم لأن تكون مصدر الهام وطني لقطاع الأعمال الالكترونية، وأساسا صلبا لمشروع توطين صناعة تقنية المعلومات، وذلك من خلال برامجها التقنية  التي تعد أحد معايير الأداء الأساسية لدى الشركة و أحد أهدافها الاستراتيجية .

 
الجدير بالذكر أن شركة علم تؤمن دعماً لوجستياً للمشاريع بالتنسيق مع الجهات التعليمية، وتمد يد المساعدة في حل التحديات التقنية التي يواجهها الطلاب والطالبات أثناء العمل على مشاريعهم، كما تقوم "علم" بتشجيع الطلاب والطالبات على الإبداع والابتكار بإقامة مسابقات محلية ومنح أصحاب المشاريع الفائزة جوائز قيمة.