02/12/1436 عِلم ترعى المعرض العالمي للتدريب والتطوير في الشرق الأوسط

 

training.jpg
ترعى شركة علم معرض " التدريب والتطوير للشرق الأوسط" في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بمدينة دبي، الذي سيعقد يومي 15- 16 سبتمبر 2015م ، ويقام المعرض سنوياً في منطقة الشرق الأوسط يهتم بمجالات التدريب والتطوير ويستعرض احدث الممارسات العالمية في هذا المجال، كما يعقد من خلاله العديد من ورش العمل المتخصصة.

وتشارك "علم" كراعي رسمي لهذا الحدث العالمي ممثلة بقطاع حلول التدريب إحدى القطاعات الرئيسية في الشركة، ويعنى بتقديم حلول تدريبية لتطوير وتعزيز التميز التشغيلي للعملاء ، وذلك من خلال تمكين افضل الممارسات والتقنيات الحديثة في هذا المجال بالشراكة مع خبراء متميزين ومؤهلين على مستوى العالم، ويشمل تحديد الاحتياجات التدريبية ومن ثم تصميم وتطوير البرامج التدريبية إلى مرحلة التنفيذ وأخيراً قياس الأداء.

واوضحت شركة علم في بيان صحفي أنها تسعى من خلال جناحها في المعرض إلى التعريف عن رؤيتها الاستراتيجية في التطوير التكنولوجي والخدمات الاستشارية والدورات التدريبية المتخصصة عبر ابتكار حلول جوهرية تحقق السرعة والفعالية للمنظمات، كما أنها تدعم التنافسية في السوق ، وتسعى لبناء شراكات فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص، إلى جانب مد جسور التعاون والتكامل مع تلك المنشآت.

واكدت على ان مشاركتها الفاعلة تهدف إلى إلقاء الضوء على خدمات قطاع حلول التدريب بشركة علم ، وإيجاد فرص استثمارية جديدة في مجال التدريب والتطوير ، وعقد شراكات وثيقة متميزة مع مقدمي خدمات تدريب وتطوير عالميين.

وعلى السياق نفسه اشارت "علم" انها ستقدم اوراق عمل حول "التعلم" و "تطوير التدريب" بواسطة خبراء متخصصين في تلك المجالات لإبراز القدرات التدريبية لقطاع حلول التدريب في المجالات العامة والأمنية خاصة.

وذكرت ان مشاركتها تعد في معرض التدريب والتطوير للشرق الأوسط 2015م اول مشاركة لها وبرعايتها الرسمية، وسط 75 مقدم خدمات تدريب وتطوير دولي ، وطرح 40 ورقة عمل على مدى يومين ، وبحضور متوقع يصل 2000 زائر .

واضافت "علم" أن قطاع حلول التدريب يطمح إلى تحقيق رؤيته بأن يكون مقدماً بموصفات عالمية لحلول التعلم والتدريب والتطوير للمساهمة في التميز التشغيلي لعملائه، مشيرة إلى أن المهمة هي تقديم التعلم والتدريب لتطوير التميز التشغيلي للعملاء من خلال أفضل الممارسات وأحدث التقنيات بخبراء محترفين.

الجدير بالذكر ان قطاع حلول التدريب يهدف إلى تحويل أثر التعليم والتدريب على العملاء، وبناء وتحسين القدرة على تقديم حلول تعليمية وتدريبية مثالية بأيدي وطنية محترفه، وتوثيق شراكة استراتيجية بين قطاع حلول التدريب وشركاء التدريب العالميين، ليصبحوا مقدمين بمواصفات عالمية لحلول التعلم والتدريب والتطوير في المملكة العربية السعودية، طامحين إلى بناء استثمار ربحي في هذا المجال، والاستثمار في الإبداع التدريبي.